أهلا و سهلا بكم في طيوف المملكه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية عمر الزهور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
&&أحلى بنوته&
Admin
avatar

المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 30/08/2008
العمر : 21
الموقع : www.shamma333.hooxs.com

مُساهمةموضوع: رواية عمر الزهور   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 11:26 am

السلام عليكم اليوم أنا جايبه لكم الرواية من تأليفي و أتمنى أنكم تستمتعون فيها

رواية عمر الزهور

نبدأ مع أبطال الرواية


أسيل: عمرها 19 وهي إلي تحب ولد عمها <محمد> واهو اخو حنان
خلود: عمرها 20 وهي إلي تحب ولد عمها <مساعد> و اهو اخو أسيل
حنان : عمرها 19 وهي إلي تحب و لد عمها <حمد> واهو اخو خلود
الرواية:

البنات من عائلة وحدة واهم مع بعض وهم بنات عم و على فكرة في عائلتهم شي مهم إن البنت لازم تتزوج من العايله و الولد بعد والحين خلوني أعرفكم ع خلود بما أنها الأكبر خلود: بنت خجولة من الدرجة الأولى لان إذا أحرجها إي شخص وجهها يعطي ألوان و أسيل بنت طبيعية حبوبه بس كانت مثل بنات عمها وكانت دائما روح لبيت عمها لعشان تشوف محمد وإما حنان كانت بنت فطولية وهي تموووت بالـshopping بس طبعا مع بنات عمها تعرفون البنات بس حنان تحب تتهاوش مع خلود بس بضحك و تحب تحرجها
في يوم من الأيام ولد عمت أسيل خالد كان خاطبها بس أسيل ما كانت تبيه بس أبوها غصبها وقبل الملجم بيوم أسيل راحت لأبوها و قالت له أن ما تبيه و أن يوم زوجاها من خالد اهو يوم مماتها بس أبوها كان معارض لكن بعد صياح و اهواش أبو مساعد فهم أن أسيل ما كانت تحبه و قال لها
أبو مساعد : شوفي يا بنتي أنتي بنتي الوحيدة و إنا ما أبي شي غير سعادتج بس إذا أنتي ماتبينه فهذا شي راجع لج
أسيل : صج يباه يعني أنا ماراح أتزوج خالد
أبو مساعد : إي يا بنتي بس أنتي تعرفين إن هذا الشى راح بأثر علينا وعلى سمعت عايلتنا
أسيل : ادري يايبا بس
قاطعها أبو مساعد: لآلا يا بنتي أنا مآبي منج شي إلي أبيه منج انح تنجحين بدراستج و تكونين بيتج و أشوف أحفادي.
وراحت أسيل و حبة رأس أبوها و طلعت من الغرفة و قعدت بغرفتها و اتصلت ع بنات عمها و قالت لهم
أسيل : خلوده باركي لي أبوي وافق انه ما يزوجني خويلد
خلود : صج مبرووووك هذا أحسن خبر سمعته
أسيل : هههههههههه الله يبارك فيج يا الله علشان هالبشاره اليوم انتووا راح تنامون عندي و راح تروحون معا المجمع
خلود : الحين حنا عند افاااااا عليج إذا في مجمع
أسيل : أقول اتصلي ع حنان و قولي لها و تعالوا مع بعض اوووكي
خلود : اوووكي يا الله بآي
أول ما سكرت خلود من أسيل اتصلت ع حنان و أهي تناقز فو سريرها من الفرحة
خلود: الو آهلين حنان مبروك مبروك
حنان : الله يبارك فيج بس ع شنو تباركين
خلود: أسيل ما راح تتزوج خالد
حنان :يا الله مبروك علي و عليج
خلود يا الله أنا راح أمرج لان أسيل تبينا ننام عندها و نروح معاها المجمع

أول ما دخلوا البنات البيت كانوا يصرخون من الوناسه و يحضنون بعض بعدين راحوا غرفة الضيوف علشان يرتبون الملابس و بعد ما خلصوا الترتيب قالت أسيل لخلود
أسيل: حنا راح نركب السيارة و أنتي تعالي بعد ما تلبسين
خلود :خلاص
خلود كانت تركض ع السلم لأنها مستعجلة ع البنات بس مساعد طلع في وجهها و خرعها
من الخرعه خلود صارخة و قال لها مساعد
مساعد : ههههههه يا المسكينة تخرعتي
خلود وهي تلبس ملفعها : أي و إلي يشوف وجهك يستانس
مساعد: حرام عليج لهدرجه أنا جيكر
وفجاة اتصلت أسيل على خلود و قالت: أنتي وينج كل هذا تلبسين
خلود : اوكي انا طالعه بآي
خلود قالت لمساعد : أي و أكثر من جيكر بعد هههههه
مساعد: لا والله
خلود: يا الله بآي أختك برا خلني اطلع قبل لتسوي فيني شي
مساعد: أي بس تصدقين إنها تقطع رزق الواحد
خلود : هههه شنو قصدك
مساعد مرتبك : هاا لآلا ولا شي
خلود: يا الله بآي
مساعد: بآي
دخل محمد يطالع مساعد متجمد في مكانه وحط محمد أيده قدام وجه مساعد و قال: يا هو........ وين رحت
مساعد: يا ولد وخر عني بس
محمد : شقيك ليكون انته زعلان علشان البر نسس راحت
مساعد : و يا ليتها ما تروح
محمد : إذا كنت تحبها ليش ما تخطبها و تخلصنا من هالسالفه
مساعد: لا والله يا ليت
محمد : شوف إذا خليت خلود توافق ع إنها تتزوجك شنو راح تسوي لي
مساعد : إلي تبيه
محمد : خلاص اليوم أنا راح أفاتحها بالموضوع
مساعد : مشكور والله توني ادري انك كريم
محمد : هههههههه يا الله الشباب ينطرونا بالديوانية
مساعد : يا الله



في السيارة

حنان : مسرع ليش استعجلتي ليش ما كملتي سالفتج يا حبيب القلب هااا
خلود: أقول ليش ما تسكتين هاااا
أسيل انتوى ليه كل يوم لازم تتهاو شون هااا
خلود و حنان : خلاص خلاص
على فكرة أسيل بنت طبيعية حبوبه بس كانت مثل بنات عمها وكانت دائما روح لبيت عمها علشان تشوف محمد
وأما حنان كانت بنت فطولية وهي تموووت بالـshopping بس طبعا مع بنات عمها تعرفون البنات بس حنان تحب تتهاوش مع خلود بس بضحك و تحب تحرجها

في المجمع

البنات دشوا مجمع الافنيوز والبنات كانت بدلهم روعه أسيل كانت لابس بنطلون جينز اسود و قميص وردي فاتح و ملفع اسود و كانت مسويه ملفعها جبانيز وحنان كانت لابسه ثوب قصير فوق الركبة لونه بنفسجي وبنطلون اسود و ملفعها مسويته جبانيز و خلود كانت لابسه بنطلون ابيض و قميص ازرق بحري و حاكيت قصير لونه ابيض مخطط بأزرق و ملفعها جبانيز .



و البنات كانوا فرحانات لأنهم من زمان ودهم يطلعون مع بعض السوق بس الظروف ما كانت تسمح
بس البنات عوضوا كل إلي راح بالمجمع دخلوا ارقي المحلات و واشتروا احلي البدل و بعد ما خلصوا
راحوا المطعم و تعشوا أحلى عشاء و طبعااا العشاء كان عشاء بناتي

بعد ما ارجعوا البيت
البنات ناموا كلهم في غرفة الضيوف لأنهم كانوا سهرانات يشوفون الأفلام بس إلي ماكانوا البنات يعرفونه
هو انه مساعد عزم أعيال عمه محمد و حمد أنهم ينامون في البيت و راح يبخر غرفة الضيوف
بس الشباب أول ما دخلوا كانوا نعسانين و مساعد ما كان يدري قعد ع السرير بس البنات تحركوا
و مساعد حس بشي يتحرك تحته
خلود فتحت عيونها و قالت: مساعد اطلع ما تشوفنا نايمين
مساعد : ما كان مع خلود لأنه كان قلبه و عقله كله في خلود
وحمد : كان يطلع حنان
ومحمد : كان يطالع أسيل بس أسيل فتحت أعيونها شوي ولا تشوف مساعد و محمد و حمد يطالعون فيهم
و أسيل يوم شافتهم أركضت تصارخ و لحقتها و خلود و حنان
و كان أحلى مقلب صار فيهم



في بيت أبو حمد


أبو احمد سال الخادمة : ميري و ين بابا حمد
الخادمة: بابا حمد مافي يجي أمس
أبو حمد : شنو ما رجع البيت من أمس
الخادمة: يس بابا
أبو حمد: خلاص روحي كملي شغلك
الخادمة : إنشاء الله بابا
ابوحمد مستغرب : وين راح هالوالد
أم حمد : صباح الخير يا بو حمد
ابوحمد: صباح الخير
أم حمد انتبهت على أبو حمد إلي كان سرحان في ولده إلي مارجع البيت وقالت له: ابو حمد شفيك سرحان
ابو حمد: هلا لآلا ولا شي بس أنا مستغرب ولدج حمد من أمس العصر مارد البيت
أم حمد : أي أنا نسيت أقولك لأنك كنت نايم بس ولدك حمد اتصل علي أمس و قال لي انه راح ينام في بيت عمه ابو مساعد وأنا وافقت تدري أعيال عمه كلهم هناك
ابو حمد : اهاااا يعني أنتي ما تبين تكسرين في خاطره
أم حمد : أي وعلى فكرة بنتك خلود نامت في بنت عمها بعد لان البنات مجتمعات كلهم هناك
ابو حمد : أي أنا عارف بنتج الله يحفظها معطتني خبر قبل ما تطلع
أم حمد : الحمد لله




في بيت ابو مساعد و تحديدا في الصالة

البنات و الشباب كانوا يفطرون

مساعد : أقول شرابكم في نومتنا أمس
خالد: هههههههه أي والله كانت نومه ما تتطوف أبدا اشوه اني نمت عندكم
محمد: أي والله عيل حنا كل يوم راح ننام عندكم
مساعد : هاذي الساعة المباركة
البنات و هم ينزلون من السلم كانت أسيل ميتة من الضحك عن موقف أمس بالليل بس علشان ترقعه و مايتفشلون أمس ادخلوا على الشباب و شافوهم يشخرون من جد
أسيل : أقول قمت اليوم و سمعت شخير انتو كنتوا تشخرون
الشباب من الفشله نزلوا رأسهم
خلود: أي حتى أنا كنت اسمع صوت شخير من برا الغرفة
وكانوا البنات يضحكون ضحك
بس محمد ما عطاهم مجال يكملون السوالف واخذ منهم أخته حنان
حنان : محمد شفيك ترى ايدي تورني
محمد: اسمعيني عدل مساعد يبي يخطب خلود بس أنتي تدري إن خلود رافضة فكرة الزواج الحين
خلود: أي والمطلوب
محمد: المطلوب منج انج تقنعين خلود على أنها تأخذ مساعد علشان أنا اقدر اخطب
خلود: شنو أنت منو تبي تخطب
محمد: مالج دخل الحين روحي قولي لها إن مساعد يبي يخطبها وترى الولد يحبها
خلود: أنزين خلاص الحين أقول لها بس ترى إذا أنت ما خطبت البنت إلي في بالي ترى منت اخوي
محمد : و منو إلي في بالج هاااا
خلود : مالك دخل و بالله عطني مقفاك يعني ( ظهرك )
محمد : هههههههههههه يا حظي عندي أخت مثلج
خلود: هههههههه يا حظي أنا يالله بأي
محمد: بآي

في المطبخ


البنات يحبون يطبخون الغداء علشان جذي أسيل اقترحت أنهم يطبخون سمك و أسيل متفننة في السمك
خلود : يا لله ورينا شطارتج
أسيل : حبيبتي أنتي بعد ما تذوقين طباخي راح تأكلين اصابعج و راه
خلود : بنشوف
وراحت أسيل تطبخ و خلود و حنان قعدوا يسون الايس كريم يعني حلويات بعد الغداء
دخلت أم اسيل المطبخ و شافت البنات يطبخون و يسون الحلويات
أم أسيل: الله الحلوات يطبخون
قاموا البنات و سلموا ع أم أسيل
أسيل : يما أنتي طالعه
أم أسيل أي والله بابنتي بروح ازور جارتنا أم عبدا لله عازمتنا أنا و خالتج على الغداء عندها
أسيل : ok mom
أم أسيل و هي تضحك لان بنتها تحب الانجليزي : يا الله بآي
البنات : ياي
خلود : يعني حنا راح نكون في البيت بروحنا مع الخبول
أسيل : I think so
حنان : عيل خلونا نشغل المسجل و نطبخ و نتفنن في الطباخ girls
أسيل : ok يا الله يا بنات
وكانوا البنات مستا نسين و طبخوا أحلى الأكلات و المقبلات و على الغداء الشباب كانوا يا كلون بس بشهية مفتوحة
مساعد : الله يا حلات هالاكلات تسلم أيدكم
خلود و أهي تبي تحرج أسيل : تقصد تسلم ايد أسيل لأنها هي إلي أطبخت كل شي
مساعد : تسلم ايدج يا احلي أخت
محمد و اهو يطالع أسيل : أي والله تسلم ايدينج إلي طبخت هالغداء
و حمد يطالع أخته و يضحكون
أسيل بخجول : الله يسلمك . وقامت أسيل من الفشله و لحقوها البنات الين غرفتها و على السلم
محمد: أقول أسيل
أسيل : نعم
محمد : ممكن تسوين لنا العشاء اليوم
أسيل:إنشاء الله
محمد: مشكورة يا أحلى بنت عم
أسيل استحت و طلعت لغرفتها بسرعة البرق


هذا كان الفصل الأول من الجزء الأول و راح نلقاكم في الفصل الثاني من الجزء الأول



مع تحياتي
مديرة المنتدى
&&أحلى بنوته&&

_________________
[/center][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shamma333.hooxs.com
 
رواية عمر الزهور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طيوف المملكه :: تسانم ليل :: قصص و روايات و حكايات-
انتقل الى: